يعنى بالتعليم الالكتروني والاطلاع والتقنية والمعلومات


    من هم الأنصار ؟

    شاطر
    avatar
    عبدالرحمن الشهري
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف عبدالرحمن الشهري في الإثنين يناير 31, 2011 3:39 pm

    الأنصار في التاريخ الإسلامي هم أهل يثرب الذين ناصروا رسول الله في الإسلام محمد بن عبد الله. وهم ينتمون إلى قبائل الأوس والخزرج ابني حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأسد بن الغوث . هاجروا إلى يثرب بعد سيل العرم الذي أودى بسد مأرب فدخلوها بعد أن حاربوا بها يهود حتى استقر لهم الأمر بها، وكانت بين الأوس والخزرج حروب طوال قاسية كان آخرها يوم بُعاث قبل الهجرة النبوية.
    المرفقات
    800PX-~1.PNG
    خريطة أنساب الأنصار
    لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
    (139 Ko) عدد مرات التنزيل 0
    avatar
    عبدالرحمن الشهري
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    اضافة لموضوع شيق !!

    مُساهمة من طرف عبدالرحمن الشهري في الإثنين يناير 31, 2011 3:42 pm

    الأنصار، وما أدراك ما الأنصار،
    روى البخاري عن البراء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    الْأَنْصَارُ لَا يُحِبُّهُمْ إِلَّا مُؤْمِنٌ، وَلَا يَبْغَضُهُمْ إِلَّا مُنَافِقٌ، فَمَنْ أَحَبَّهُمْ أَحَبَّهُ اللَّهُ، وَمَنْ أَبْغَضَهُمْ أَبْغَضَهُ اللَّهُ.
    هذا حديث يلخص المسألة، لا بد أن يعرف المسلمون قدر الأنصار قبل أن يخوضوا في أعراضهم، القضية قضية إيمان ونفاق، وقضية حب الله لعبد وبغض الله لعبد آخر، فالحذر الحذر من أي شبهة تغير على المؤمنين قلوبهم.

    روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول اله صلى الله عليه وسلم:
    لَوْلَا الْهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَءًا مِنَ الْأَنْصَارِ.

    وروى البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للأنصار:
    اللَّهُمَّ أَنْتُمْ مِنْ أَحَبِّ النَّاسِ إِلَيَّ. قالها ثلاثا.

    وروى البخاري عن أنس رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للأنصار:
    مَوْعِدُكُمُ الْحَوْضُ.

    وغير ذلك كثير من الأحاديث في حقهم، هذا الحب الجزيل من رسول الله صلى الله عليه سلم للأنصار، ومن الأنصار لرسول الله صلى الله عليه وسلم جعل الصحابة جميعًا يجلون الأنصار، ويقدرون قيمتهم، روى البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
    خرجت مع جرير بن عبد الله البجلي في سفر فكان يخدمني.
    وجرير بن عبد الله هذا من أشراف قبيلة، بجيلة، ومن أعلام العرب، وكان له شأن كبير في الجزيرة العربية قبل الإسلام، وفوق هذا، فهو أسن، وأكبر كثيرًا من أنس بن مالك، هذا كله دفع أنس بن مالك أن يستنكر، أو يستغرب أن يخدمه جرير بنفسه، قال أنس:
    لا تفعل.
    فقال جرير:
    إني قد رأيت الأنصار تصنع برسول الله صلى الله عليه وسلم شيئًا، آليت أن لا أصحب أحدًا منهم إلا خدمته.
    وأنس من الأنصار، إذن يخدمه جرير الشريف رضي الله عنهم أجمعين، هذا التكريم والتبجيل من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن الصحابة للأنصار لم يأت من فراغ، وإنما أتى لنوايا صادقة، وأعمال متواصلة، وأخلاق حسنة، ولو نظرت إلى حال الأنصار لوجدت صفة أساسية تمثل ركيزة في بناء الأنصاري، تلك هي صفة الإيثار:
    [وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ]
    {الحشر:9}.

    محور حياة الأنصار أنهم يؤثرون على أنفسهم، هذا ليس وصف أصحابهم لهم، ولا حتى وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم لهم، بل وصف الله عز وجل الذي خلقهم، ويعلم سرهم ونجواهم، ويعلم ظاهرهم وباطنهم، ويعلم ما تخفي الصدور
    [وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ]
    {الحشر:9}.
    أثبت الله لهم الإيمان، ومحبة المهاجرين، وسلامة الصدر، والإيثار على الذات، والوقاية من شح النفس، وفي النهاية أثبت لهم الفلاح،

    أيّ فضل! وأيّ قدر! وأيّ درجة! وأيّ مكانة!

    لا بد أن نعرف هذه الأمور قبل أن نأتي، ونحلل مواقف الأنصار في سقيفة بني ساعدة، لا بد وأن تملك الخلفية الصحيحة لهؤلاء القوم، ولهذه الطائفة الفريدة من البشر.
    - اقرءوا تاريخ الأنصار، اقرءوا بيعة العقبة الثانية، وما قدموه من تضحيات ثمينة، وجهاد عظيم، والثمن: الجنة.
    - اقرءوا قصة الهجرة، وتسابق الأنصار على فقرهم في استضافة المهاجرين، وإكرام المهاجرين، وحب المهاجرين، روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالت الأنصار للنبي صلى الله عليه وسلم:
    اقسم بيننا وبين إخواننا النخيل.
    يريدون أن يقسموا نخيلهم، وأرضهم بينهم، وبين المهاجرين، قال صلى الله عليه وسلم: لا.
    أَبَى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهم أن يضحوا هذه التضحية الكبيرة، وأشفق عليهم، لكن هل سكت الأنصار، وقد رفض رسول الله صلى الله عليه وسلم طلبهم، أبدًا، إنهم لم يتقدموا بطلبهم بقسمة النخيل رياء ولا سمعة، ولم يتقدموا بذلك رهبة وخوفًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن فعلوا ذلك؛ لأنهم وجدوا في قلوبهم حبًا حقيقيًا للمهاجرين، ووجدوا في أنفسهم إيثارًا على أنفسهم، شعور جارف من الحب في الله لا يقاوم، ذهب الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرضون عليه الأمر من زاوية أخرى، وكأن نفوسهم لا تطيق أن يمتلكوا شيئًا لا يمتلكه إخوانهم،
    قالوا: فتكفونا المئونة، ونشرككم في الثمرة.
    يقصدون أن يعمل المهاجرون في الأرض بدلًا من الأنصار، ثم يقسموا الناتج من الثمرة بينهم، أي مشاركة برأس المال والمجهود، وهم لا يحتاجون من يساعدهم، ولكنه نوع من المساعدة، دون إراقة ماء وجه المهاجرين، فهذا عمل، وهذا أجره، قال المهاجرون: سمعنا وأطعنا.
    فسعد الفريقان بذلك، مشاعر الأنصار مشاعر قريبة من الملائكة، ليس في حدث أو حدثين، أو يوم أو يومين، بل هذا دينهم طيلة حياتهم، جبلوا على الإيثار منذ آمنوا.

    avatar
    عبدالرحمن الشهري
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    نقباء الأنصار

    مُساهمة من طرف عبدالرحمن الشهري في الإثنين يناير 31, 2011 3:48 pm

    نقباء الأنصار




    عدة النقباء اثنا عشر رجلاً تسعة من الخزرج وثلاثة من الأوس. وكانت البيعة الأولى في ستة نفر أو سبعة والثانية في اثني عشر رجلاً والثالثة في سبعين رجلاً وامرأتان أبو أمامة أصغرهم فيما ذكروا حاشا جابر بن عبد الله وكان أسعد بن زرارة أبو أمامة هذا من النقباء وكان النقباء اثني عشر رجلاً سعد بن عبادة واسعد بن زرارة وسعد بن الربع وسعد بن خيثمة والمنذر بن عمرو وعبد الله بن رواحة والبراء بن معرور وأبو الهيثم بن التيهان وأسيد بن حضير وعبد الله بن عمرو بن حرام وعبادة بن الصامت ورافع بن مالك





    avatar
    عبدالرحمن الشهري
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    رد: من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف عبدالرحمن الشهري في الإثنين يناير 31, 2011 3:52 pm

    مامعنى نقباء؟
    avatar
    حامد سالم الجهني

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 20/01/2011
    العمر : 22
    الموقع : جده

    رد: من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف حامد سالم الجهني في الإثنين يناير 31, 2011 4:10 pm

    على ما اعتقد يا أستاذ عبدالرحمن
    معنى كلمه

    نقباء:هم اول نواب في الاسلام

    الله هو الاعلم اذا كانت معناها صح اولا
    شكرا
    avatar
    عبدالرحمن الشهري
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    رد: من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف عبدالرحمن الشهري في الإثنين يناير 31, 2011 4:26 pm

    فائدة معنى النقباء :
    النقيب : عريف القوم ، و الجمع نقباء ، و النقيب : العريف ، و هو شاهد القوم و ضمينهم ، و في التنزيل العزيز : " و بعثنا منهم اثتني عشر نقيباً " . قال أبو إسحاق : النقيب في اللغة كالأمين و الكفيل .
    و في حديث عبادة بن الصامت : و كان من النقباء ، جمع نقيب ، و هو كالعريف على القوم ، المقدم عليهم ، الذي يتعرف أخبارهم و ينقب عن أحوالهم أي يفتش ، و كان النبي صلى الله عليه و سلم ، قد جعل ،
    ليلة العقبة ، كل واحد من الجماعة الذين بايعوه بها نقيباً على قومه و جماعته ...
    avatar
    عبدالرحمن الشهري
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 08/01/2011

    رد: من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف عبدالرحمن الشهري في الإثنين يناير 31, 2011 4:30 pm

    سعدت بمشاركتك وتواجدك

    ليس هناك نائب عن الرسول صلى الله عليه وسلم وإنما هؤلاء النقباء يعلمون قومهم الوضوء وسور القران والصلاة
    avatar
    abd al aziz salama

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 27/01/2011
    العمر : 22
    الموقع : منتديات مصادر التعلم

    رد: من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف abd al aziz salama في الثلاثاء فبراير 01, 2011 1:41 am

    تسلم الأيادي يا أستاذ عبدالرحمن
    avatar
    عبدالله محمد الغامدي

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 20/01/2011

    رد: من هم الأنصار ؟

    مُساهمة من طرف عبدالله محمد الغامدي في الأربعاء مارس 16, 2011 2:14 am

    تسسلم اناملك الذهبيه يا استااذنا
    وشكرا على مجهوودك الرائع واتمنى من الجميع ان يستفيدوا
    وشششششكرا تحيآتي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 11:07 am